الموضوع الهام: أيهما أفضل تلاوة كتاب الله أو الصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وآله - مملكة الشيخ برهتية العظمى للفتوحات الروحانية 00212624699230
  التسجيل   تعليمات   التقويم   اجعل جميع الأقسام مقروءة

تابعنا على اليوتوب


العودة   مملكة الشيخ برهتية العظمى للفتوحات الروحانية 00212624699230 > ۞ قصور مملكة الشيخ برهتية ۞ > مملكة الصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

الملاحظات

مملكة الصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيّ يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا


إضافة رد
 
أدوات الموضوع اسلوب عرض الموضوع
افتراضي  الموضوع الهام: أيهما أفضل تلاوة كتاب الله أو الصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وآله
كُتبَ بتاريخ: [ 08-22-2009 - 05:25 PM ]
رقم المشاركة : ( 1 )
 
انورجوهر
عضو مميز
انورجوهر غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 12
تاريخ التسجيل : May 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 453
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :


محمد, أيهما, أفضل, الله, الموضوع, الصلاة, الهام:, تلاوة, شيخنا, عليه, وآله, كتاب

بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة والسلام على سيد خلق الله سيدنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه مادام ملك الله
والحمد لله رب العالمين

من أقوال أئمة الخير نذكر التالي
:" قال الشيخ ابو العباس التيجاني كما نقله عن إملائه تلميذه علي حرازم في جواهر المعاني عن النبي صلى الله عليه وسلم أن جبريل عليه السلام أخبره أنه عز وجل يقول من صلى عليك صليت عليه
قال صلى الله عليه وسلم وحق لمن صلى عليه أن لا يعذبه بالنار ومن هذه الحيثية أن الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم في حق الفاسق أفضل له من تلاوة القرآن لأنها شافعة له في إفاضة رضا رب العالمين عليه ومحقها لذنوبه وإدخاله في زمرة أهل السعادة الأخروية ولا كذلك القرآن فإنه وإن كان أفضل منها فإنه محل القرب والحضرة الإلاهية يحق لمن دخل فيها أن لا يتجاسر بشيء من سوء الأدب ومن تجاسر فيها بسوء الأدب استحقمن الله اللعن والطرد والغضب لأن حملة القرآن أهل الله فهم مؤاخذون أكثر من غيرهم بأقل من مثاقيل الذر إلا أن تكون له من الله عناية سابقةبمحض الفضل فتكون له عصمة من ذلك

فبذلك ان الصلاة على على رسول الله صلى اللله عليه وسلم في حق الفاسق أنفع له من تلاوة القرآن فإن القرآن مرتبة النبوة تقتضي الطهارة والصفاء وتوفية الآداب المرضية والتخلق بالأخلاق الروحانية فلذا يتضرر العامة بتلاوته لبعدهم عن ذلك


وأما الصلاة على رسول الله صلى اللله عليه وسلم فليس فيها إلا التلفظ بها باستصحاب تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم بحالة تليق بتاليها من الطهارة الحسية ثوبا وجسدا ومكانا وتلاوتها باللفظ المعهودفي الشرع من غير لحن فإن الله سبحانه وتعالى صمن لتاليها أن يصلي عليه ومن صلى الله عليه مرة لا يعذبه (انتهى كلامه)

وقال سيدي أبو العباس التيجاني في كتاب جواهر المعاني :" ولا وسيلة أعظم نفعا وأرجى في استجلاب رضا الرب عبد العبد في حق العامة أكبرمن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم"



يتبع
كل من يريد الإدلاء برأيه فمرحبا به


كلمات البحث

مملكة الشيخ برهتية للفتوحات الروحانية -- 00212624699230 -- 00212624699231 -- barhatiya@osoud.net--| الوفق المئيني | الشيخ - برهتية - العظمى - للفلك - و - الروحانيات - الزواج - المحقق -زواج- محقق -ادعية -مستجابة- صلوات- على -الرسول -صلى -الله -عليه- وسلم- ابحاث- علوم-صور- مكة - علوم- مدارس -روحانية-اسرار -سور -القرآن- الاسرار - الفتوحات-المجربات -الروحانية- علوم -الطاقة- الباراسيكلوجيا- المبيعات-المبيعات -الروحانية-






التعديل الأخير تم بواسطة انورجوهر ; 09-05-2009 الساعة 12:53 PM
رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 08-22-2009 - 11:13 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
إسلام
عضو مميز
رقم العضوية : 208
تاريخ التسجيل : Jul 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,006
عدد النقاط : 10

إسلام غير متواجد حالياً



بارك اله فيك اخي الكريم أنور جوهر على السؤال الطيب


و الذي سيجعلنا نجتهد حتى نجد الجواب الصائب


لكن قبل البحث تقبل رأيي التلقائي البسيط


أرى أنه ليست فيه أفضلية أحد عن الآخر

لأنهما الاثنان يشفعان لصاحبهما في الآخرة


و لأنهما الاثنان كل حرف او صلاة وحيدة بعشر امثالهما


لكن سابحث لنعطي جواب يقيني بأدلة قرآنية و محمدية

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 08-23-2009 - 10:47 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
إسلام
عضو مميز
رقم العضوية : 208
تاريخ التسجيل : Jul 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,006
عدد النقاط : 10

إسلام غير متواجد حالياً







القرآن الكريم كتاب الإسلام الخالد، ومعجزته الكبرى، وهداية للناس أجمعين، قال تعالى: { الر كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور } (إبراهيم:1) من قال به صدق، ومن عمل به أُجر، ومن دعا إليه هُدي إلى صراط مستقيم. فيه تقويم للسلوك، وتنظيم للحياة، من استمسك به فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها، ومن أعرض عنه وطلب الهدى في غيره فقد ضل ضلالاً بعيداً .

وتلاوة كتاب الله من أفضل العبادات التي يتقرب بها العبد إلى ربه، قال تعالى: { إن الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية يرجون تجارة لن تبور } (فاطر:29) وفي الحديث الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده ) رواه مسلم .

والقرآن مأدبة الله لعباده، ورحمة منه للناس أجمعين، وقد صح عند الترمذي من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول: "ألم" حرف، ولكن "ألف" حرف، و"لام" حرف، و"ميم" حرف ) .

وقد حثَّ النبي صلى الله عليه وسلم على قراءة القرآن ورغب فيها، فقال: ( تعلموا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شافعاً لأصحابه، وعليكم بالزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو كأنهما غيايتان أو فرقان من طير، تحاجَّان عن أصحابهما، وعليكم بسورة البقرة، فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا يستطيعها البطلة ) رواه مسلم .


وبشَّر صلى الله عليه وسلم قارئ القرآن بأنه مع السفرة الكرام البررة فقال: ( الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران ) متفق عليه. وفي حديث آخر عنه صلى الله عليه وسلم قال: ( يُقال لقارئ القرآن: اقرأ وارقَ، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها ) رواه أبو داود و الترمذي ، وقال: حديث حسن صحيح .

وكان من وصيته صلى الله عليه وسلم لأمته عامة ولِحَفَظَة كتابه خاصة تعاهد القرآن بشكل دائم ومستمر، فقال:-- تعاهدوا هذا القرآن، فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفلُّتاً من الإبل في عقلها -- رواه مسلم . ولو تأملت - أخي الكريم - في قوله صلى الله عليه وسلم: --تعاهدوا هذا القرآن -- لأدركت عِظَمَ هذه الوصية، ولعلمتَ أهمية المحافظة على تلاوة كتاب الله ومراجعته، والعمل بما فيه، لتكون من سعداء الدنيا والآخرة .

وقد جاء في السنة استحباب ختم القرآن في كل شهر، إلا أن يجد المسلم من نفسه نشاطاً فليختم كل أسبوع، والأفضل أن لا ينقص عن هذه المدة، كي تكون قراءته عن تدبر وتفكر، وكيلا يُحمِّل النفس من المشقة مالا تحتمل، ففي الحديث الصحيح عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( اقرأ القرآن في شهر، قلت: أجدُ قوة، حتى قال: فاقرأه في سبع، ولا تزد على ذلك ) ثم قال عمرو بعد أن أدركه الكِبَرَ: ( فليتني قبلتُ رخصة رسول الله ) .

وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم، قوله: ( يا أيها الناس عليكم من الأعمال ما تطيقون فإن الله لا يمل حتى تملوا، وإن أحب الأعمال إلى الله ما دُووم عليه وإن قَلَّ، وكان آل محمد صلى الله عليه وسلم إذا عملوا عملاً أثبتوه ) رواه مسلم . ومعنى "أثبتوه" كما قال النووي : أي لازموه، وداوموا عليه .

فتنبه لذلك - أخي الكريم - ولا تكن من الذين يهجرون كتاب الله، ولا يذكرونه إلا في مواسم معينة، ولتحرص كل الحرص وأنت تتلو كتاب الله أن تستحضر نية الإخلاص لله سبحانه، وأن تكون على حالة من الخشوع والوقار، لأنك تتلو كتاب رب العالمين. وقد كان من وصية بعض أهل العلم لولده قوله له: ( اقرأ القرآن وكأنه عليك أنزل ) .

وأخيراً يا أيها الآباء ويا أيها الأمهات ويا أيها المربون، استوصوا بالأجيال خيراً، نشئوها على حب كتاب ربها، علموها العيش في رحابه، والاغتراف من معينه الذي لا ينضب، فالخير كل الخير فيه، وتعاهدوا ما أودع الله بين أيديكم من الأمانات، بتربيتها تربية قرآنية، كي تسعدوا في الدنيا قبل الآخرة، فما هانت أمة الإسلام إلا بهجرها لكتاب ربها وبعدها عنه. اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا، ونور صدورنا، وحبِّب أبناءنا تلاوته وحفظه والتمسك به، واجعله نوراً على درب حياتهم، آمين

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 08-23-2009 - 10:50 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
إسلام
عضو مميز
رقم العضوية : 208
تاريخ التسجيل : Jul 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,006
عدد النقاط : 10

إسلام غير متواجد حالياً








يقول فضيلة الشيخ عبد الخالق حسن الشريف (أحد الدعاة في مصر )
للصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فضل عظيم.. وسأذكر من ذلك بعض ما ثبت بالقرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة:

أولا: ـ أن العبد حين يصلي على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يوافق في ذلك رب العزة سبحانه وتعالى الذي يصلي على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مع اليقين أن الصلاتين مختلفتان فصلاة الله على رسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ثناء وتشريف، أما صلاتنا فهي دعاء وسؤال إلى الله تعالى أن يعلي قدر نبينا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ويعظم من شأنه.

ثانيا: ـ التخلق بخلق الملائكة الكرام الذين يصلون على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ .

ثالثا:ـ اتباع الأمر الإلهي الوارد في القرآن بالصلاة والسلام على إمام المتقين ـ صلى الله عليه وسلم ـ .
رابعا:ـ يحصل من صلى على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ مرة واحدة على فضل عظيم وهو أن الله تعالى ينعم على هذا العبد بأن يعطيه عشر أضعاف ما فعل، مع اختلاف عظيم ألا وهو أن ذكر الله لعبده أعظم وأجل من ذكر العبد للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ والدليل على ذلك قول رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ "من صلي علي واحدة صلى الله عليه عشرا" رواه مسلم وغيره.
بل ورد عن عبد الله بن عمرو بن العاص قوله: "من صلى على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ واحدة صلى الله عليه وملائكته سبعين مرة" رواه أحمد بإسناد حسن.

خامسا:ـ أن المصلي على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يرفع له بها عشر درجات،ويحط (يمحى) عنه عشر خطيئات للحديث: "من صلى علي صلاة واحدة صلى الله عليه عشر صلوات ، وحط عنه عشر خطيئات، ورفعت له عشر درجات" حديث صحيح.

فما أسعد المصلي المسلم على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ حين يمن الله عليه بكل هذا الخير بهذا الفعل اليسير المحبب لقلوب كل المحبين لرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ .

سادسا:ـ أن الصلاة على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ تعدل بالإضافة إلى ما سبق عتق عشر رقاب، وهذا المعنى وإن كان قد ورد في حديث ضعيف ولكن يؤكد معناه ما ورد ثابتًا عن أبي بكر رضي الله عنه أنه قال: ما ورد ثابًتا عن أبي بكر رضي الله عنه أنه قال:
"الصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أفضل من عتق الرقاب".

سابعا:ـ ومن فصل الصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنها سبب في شفاعته سواء أكانت الصلاة مستقلة بذاتها، أم مقرونة بسؤال الوسيلة له ـ صلى الله عليه وسلم ـ .
روى الطبراني بسند حسن عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : "من قال اللهم صلى على محمد وأنزله المقعد المقرب عندك يوم القيامة وجبت له شفاعتي".
وقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول، ثم صلوا علي فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشر، ثم سلوا الله لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا هو، فمن سأل الله لي الوسيلة حلت له شفاعتي".

ويستمر المؤمن يقطف الثمار المرجوة من أفضال الصلاة والسلام على النبي المختار فيجد أنها: ـ سبب لغفران الذنوب، ومن منا لا يذنب .

ثامنا:ـ وكذلك جعلها الله سببًا لكفاية العبد ما أهمه في أمر الدنيا وآخرته.
والدليل على الأمرين السابقين حديث أبي بن كعب – رضي الله عنه – قال: "كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا ذهب ربع الليل قام فقال: يا أيها الناس، اذكروا الله ، اذكروا الله ، جاءت الراجفة تتبعها الرادفة، جاء الموت بما فيه، قال أبي بن كعب: فقلت يا رسول الله إني أكثر الصلاة فكم أجعل لك في صلاتي (دعائي)؟ قال: ما شئت، قال: قلت: الربع؟ قال: ما شئت، وإن زدت فهو خير لك، قال: فقلت: فثلثين؟ قال: ما شئت وإن زدت فهو خير لك، فقلت: أجعل لك صلاتي كلها؟ قال: إذا يكفي الله همك ويغفر لك ذنبك"
وفي رواية عند الطبراني بإسناد حسن: "إذا يكفيك الله ما أهمك في أمر دنياك وآخرتك".

تاسعا:ـ والصلاة على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ سبب لقرب العبد منه يوم القيامة للحديث: "أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة" رواه الترمذي وحسنه وصححه الألباني فسعدًا لمن يكون قريبًا من رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يوم القيامة.

عاشرا:ـ وهي سبب في رد الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ السلام والصلاة على المصلى والمسلم عليه بعد وفاته ـ صلى الله عليه وسلم ـ لحديث أبي هريرة: "ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام" رواه أبو داود بإسناد حسن، وحكم السلام كحكم الصلاة.

حادي عشر:ـ أن الملائكة تحمل صلاتنا على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وتبلغها له للحديث : إن لله ملائكة سياحين في الأرض يبلغوني من أمتي السلام" صحيح.

ثاني عشر:ـ وهي سبب في أن يقوم العبد على الصراط بعد أن كان يزحف ويحبو عليه لقول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ "ورأيت رجلا من أمتي يزحف على الصراط ويحبو أحيانًا ويتعلق أحيانًا فجاءته صلاته علي فأقامته علي قدميه وأنقذته".

كذلك فالصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ تسكن من رعدة العبد وهو يسير على الصراط لقول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ "ورأيت رجلاً من أمتي يرعد على الصراط كما ترعد السعفة فجاءته صلاته علي فسكنت رعدته".

ثالث عشر:ـ ومن فضل الصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه يرجى قبول الدعاء إذا قدمها الداعي أمامه فقد روى النسائي أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ سَمِعَ رَجُلاً يَدْعُو فِى صَلاَتِهِ لَمْ يُمَجِّدِ اللَّهَ وَلَمْ يُصَلِّ عَلَى النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم «‏ عَجِلْتَ أَيُّهَا الْمُصَلِّى »‏ .‏ ثُمَّ عَلَّمَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ وَسَمِعَ رَسُولُ اللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ رَجُلاً يُصَلِّى فَمَجَّدَ اللَّهَ وَحَمِدَهُ وَصَلَّى عَلَى النَّبِىِّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم «‏ ادْعُ تُجَبْ وَسَلْ تُعْطَ »

رابع عشر:ـ أن الدعاء إذا كان بين صلاتين على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فذلك أرجى لقبول الدعاء لوجوده بين مقبولين.
وهي سبب في صلاة الملائكة على المصلي على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ للحديث: "من صلى علي صلاة لم تزل الملائكة تصلي عليه ما صلي علي.. فليقل عبد من ذلك أو يكثر" حديث صحيح.
خامس عشر :ـ أن الصلاة علي النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أداء لأقل القليل من حقه علينا، ومهما فعلنا فلن نؤدي حقه علينا، ولكن الله سبحانه وتعالى رضي منا أن نصلي ونسلم عليه.

سادس عشر: ـ أنها سبب في زيادة الإيمان.

ـ سابع عشر: أنها تبلغ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وقد طلب منا الاجتهاد في الدعاء فقال: "صلوا علي فاجتهدوا في الدعاء، وقالوا: اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد".

أخي المسلم هذا رسولك:
هذا رسولك الذي أرسله إليك الله ليرشدنا إلى طاعته، ويبين لنا طريق الجنة ويهدينا إلى سواء السبيل.. هذا حبيبك الذي تتمنى رفقته في الجنة، وشفاعته يوم الحساب.. هذا هو الأمين محمد حبيب الرحمن وخليل الرحمن.

هذا النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ من حقه أن تصلي عليه ولقد علمت كم لهذه الصلاة على حبيبنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ من أفضال.

فهل سارعت لذلك ؟ وهل افسحت لها في قلبك حتى تؤديها حبا وشوقا طاعة للرحمن، وأداء لحق الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ عليك ؟
أخي المسلم: وإذا كان هذا الأجر العظيم تحظى به كلما صليت وسلمت عليه ـ صلى الله عليه وسلم ـ.
فكيف إذا كنت من جند الإسلام المخلصين ؟ ، فكيف إذا عمقت الإيمان في قلبك وأديت العبادات على الوجه الذي نقل عنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ دون بدعة أو ضلال ؟
لابد وأن الأجر عظيم

والله أعلم

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 08-24-2009 - 01:09 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
انورجوهر
عضو مميز
رقم العضوية : 12
تاريخ التسجيل : May 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 453
عدد النقاط : 10

انورجوهر غير متواجد حالياً



ألف شكر لك أختنا إسلام على تعطيرك الموضوع بالعطر المسكي الجميل وبالإفادة المثمرة ان شاء الله وبالأحاديث النبوية الثابتة والقوية صحتها وقلت لا ترين أفضلية للواحد على الآخر
سنرى قول العلماء باذن الله
وأنت يا إسلام مشكورة جدا على تقديم رأيك الذي باذن الله انتفعنا به والذي سعدنا بوجوده ولا شك انه رأي له وزنه
ومرحبا بك في أي مداخلة أخرى ودائما

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 09-05-2009 - 12:56 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
انورجوهر
عضو مميز
رقم العضوية : 12
تاريخ التسجيل : May 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 453
عدد النقاط : 10

انورجوهر غير متواجد حالياً



تفضلي أختنا إسلام الزهراء وكل سائح في طريق رب العالمين بمشاهدة وقراءة بداية الموضوع

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 09-05-2009 - 03:07 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
إسلام
عضو مميز
رقم العضوية : 208
تاريخ التسجيل : Jul 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,006
عدد النقاط : 10

إسلام غير متواجد حالياً



[align=center]ننتظره منذ زمن فقد شوقتنا للإجابة على هذا السؤال الوجيه المهم

و أتمنى قبل تبدأ في الإجابة مداخلات اعضائنا الاحباء لكي تزداد إفادتنا من هذا الموضوع

تحياتي أخي النور الرحماني و متتبعة بإذن الله إجاباتك و إفاداتك للجميع
[/align]

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 12-11-2013 - 08:21 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
omayma
مشرف
رقم العضوية : 8391
تاريخ التسجيل : Jun 2011
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 347
عدد النقاط : 10

omayma غير متواجد حالياً



السلام عليكم السادة الأجلاء شيوخنا وأعضائنا الكرام بتبادل الردود علي الموضوع القيم والمشوق للتقرب

من الله تعالى ورسوله الكريم نشكركم علي ما ادخلتموه من سرور وبهجة في نفوسنا من هذه السيرة

العبقة التي جلت وعطر ت دواخلنا وعلي ما سردتموه من قيم ودرر والشكر لكم من بعد الله تعالى ورسوله

الكريم فيما تفيدون به عباد الله أنار الله الكريم عقولنا وعقولكم ودروبنا ودروبكم


اختكم أميمة

توقيع : omayma

للكشف و العلاج أو السؤال حول المنتوجات الروحانية،
يمكنكم الإتصال بالشيخ برهتية على الجوال أو الواتساب :

00212624699230
00212624699231
أو على الايميل :

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 12-12-2013 - 07:20 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 9 )
omayma
مشرف
رقم العضوية : 8391
تاريخ التسجيل : Jun 2011
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 347
عدد النقاط : 10

omayma غير متواجد حالياً



اللهم صلّ صلاة كاملة وسلم سلاماً تاماً علي سيدنا محمد الذي تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضى به

الحوائج وتنال به الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلي ءاله وصحبه وسلم

أجمعين في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك يا الله يا كريم يا رحمان يا رحيم

11 مرة

توقيع : omayma

للكشف و العلاج أو السؤال حول المنتوجات الروحانية،
يمكنكم الإتصال بالشيخ برهتية على الجوال أو الواتساب :

00212624699230
00212624699231
أو على الايميل :

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
محمد, أيهما, أفضل, الله, الموضوع, الصلاة, الهام:, تلاوة, شيخنا, عليه, وآله, كتاب

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شجرة النسب الشريف (نسب سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم ) ميسون الصوتيات والمرئيات الاسلامية 3 10-12-2011 09:11 PM
لماذا لا تحفظ كتاب الله............. لا حجة لك بعد قراءة هذا الموضوع الدعم الفني مملكة القران الكريم 1 10-11-2011 01:11 PM
الصلاة والسلام علي سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم التجانية مملكة الصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم 0 05-01-2010 11:50 AM
اسماء سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم أنيس1 مملكة الصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم 6 12-01-2009 07:25 PM
يا مغترف اغترف بهذه الصلاة على سيد الخلق صلى الله عليه وسلم وآله انورجوهر مملكة الصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم 2 07-27-2009 12:14 PM

Bookmark and Share


الساعة الآن 11:47 AM.

 


أقسام المنتدى

۞ قصور مملكة الشيخ برهتية ۞ | مملكة الجداول واسرار الحروف | مملكة الصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم | مملكة المدرسة الروحانية | مملكة الفوائد والمجربات الصحيحة | المخطوطات والكتب الروحانية | الباراسيكلوجيا | مملكة الشيخ برهتية الخاصة ( اسرار وفوائد) 00212624699230 | مملكة العلاج بالاعشاب و والطب البديل | تعبير الــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرؤى | مملكة الدعوات و الأقسام | مملكة الاوراد والاحزاب والادعية المستجابة | مملكة اسرار السور القرآنية والآيات والاسماء | مملكة الاحداث الغريبة و القصص الخيالية | ۞ الأقسام الادارية ۞ | البرامج الروحانية و الإسلامية | مملكة الخواتم و الأحجار الكريمة و ما لها من الأسرار 00212624699231 | الرقية الشرعية لدى الشيخ حمزة نور | أسرار روحانية صحيحة على مملكة الشيخ برهتية 00212624699230 | مملكة القران الكريم | مملكة المواضيع الاسلامية العامة | مملكة المواضيع العامة | الصوتيات والمرئيات الاسلامية | منتدى اسئلة وطلبات الاعضاء | مملكة الترحيب بالأعضاء الجدد | مجربات و أسرار الشيخ برهتية العظمى 00212624699231 | أسرار و فوائد مأجورة لدى شيوخ المنتدى 00212624699230 | مملكة الدفائن و الكنوز واللقى الاثرية , | منتدى الزواج المحقق بإذن الله حصريا بمملكتكم 00212624699230 | ولكم في رسول الله أسوة حسنة | مملكة الأمراض المستعصية | غرفة خاصة بالإتصال بشيوخ المنتدى | منتدى الدفتر الذهبي لمملكة الشيخ برهتية | منتدى الشعر و الخواطر | مملكة عالم حواء | مملكة الرقية الشرعية | منتدى الرمضانيات | منتدى الكشف المجاني | مدونة الشيخ برهتية | فيديوهات الجلب و المحبة |